الاربعاء 13 ربيع الثاني 1438 - 22:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 11-1-2017
(وفا)
رام الله (إينا) - طالب رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله، مؤسسات المجتمع الدولي بالوقوف في وجه تلويح الإدارة الأمريكية الجديدة بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، محذرا من انفجار الأوضاع الأمنية في المنطقة برمتها في حال نفذت الولايات المتحدة هذه الخطوة، ومشيرا إلى ضرورة الضغط على إسرائيل للالتزام بقرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه برام الله، مساء اليوم الأربعاء (11 كانون الثاني/ يناير 2017)، وزير خارجية النرويج بورغ برنده، بحضور وزير الخارجية الفلسطيني الدكتور رياض المالكي، وممثلة النرويج لدى فلسطين هيلدا دستات.
وجرى خلال الاجتماع استعرض آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع في فلسطين، وبحث سبل إنجاح مؤتمر السلام الدولي الذي سيعقد في فرنسا الأسبوع المقبل، للخروج بنتائج إيجابية تعيد العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، وإنقاذ حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود العام 1967.
(انتهى)
خالد الخالدي / ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا