الإثنين 21 ربيع الأول 1441 - 15:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-11-2019
(وام)
أبوظبي (يونا) - أشادت هيلين كلارك، رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة المديرة السابقة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، برؤية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بأن الاستثمار في المجال الصحي أمر أساسي للتنمية العالمية. ووصفت التزامه تجاه صحة المجتمعات الفقيرة والضعيفة في العالم بأنه "مصدر إلهام للآخرين".
وثمنت في مقابلة مع وكالة أنباء الإمارات / وام / قبيل مشاركتها في منتدى "بلوغ الميل الأخير" الذي ينطلق غدا في أبوظبي لمناقشة آليات القضاء على الأمراض الوبائية المعدية، رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للحدث الذي يسلط الضوء على الأمراض المعدية في العالم.
مضيفة: "دائماً ما تكون المراحل الأخيرة من القضاء على الأمراض المعدية هي الأصعب ولكنها الأكثر أهمية".
وأعربت كلارك عن أملها بتأمين التمويل الكافي ونشر الوعي على مستوى واسع وتأسيس علاقات جديدة في المجتمع الصحي العالمي الأمر الذي سيسرع من وتيرة القضاء على الأمراض المختلفة. لافتة إلى أهمية الاستثمار في المجال الصحي للإسهام في تحقيق التنمية العالمية.
وأضافت: "أفخر بكوني جزءاً من هذا المنتدى وبكوني جزءاً من طاقم تحكيم جوائز محمد بن زايد للصحة العالمية "ريتش "التي تقدم كل عامين خلال المنتدى، والتي تحتفي بالعاملين في الخطوط الأمامية في مجال القضاء على الأمراض.. مؤكدة أهمية الكشف والقضاء على الأمراض المعدية والاحتفاء بهؤلاء العاملين الذي يقومون بعمل بطولي منقطع النظير للقضاء على هذه الأمراض".
وحذرت من أن بعض الحملات التي تنشر أخبارًا مزيفة حول قضايا الصحة العامة بما في ذلك الدعاية المضادة للقاحات تشكل تهديدًا للجهود العالمية للقضاء على الأمراض المعدية. لافتة إلى أنه بإمكان شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي أن تشكل أدوات قوية للمساعدة في توعية وتثقيف المجتمعات. مشيرة إلى مساوىء هذه المنصات التي قد تتضمن حملات تنشر أخباراً مزيفة عن الصحة العامة مثل الدعاية المضادة للقاحات في الدول الغنية والفقيرة على السواء.
وأوضحت: "إن التكنولوجيا تقدم أيضًا فرصًا جديدة - على سبيل المثال - من خلال الذكاء الاصطناعي والتشخيص عن بُعد، وعلينا الاستمرار في تبني وسائل مبتكرة لتحسين الصحة العامة".
وتجمع الفعالية - التي تعقد كل عامين - قادة الصحة العالمية البارزين، لتبادل الأفكار في أفضل السبل، لرسم خريطة للأمراض المعدية والقضاء عليها في جميع أنحاء العالم.
ويعقد المنتدى تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبالشراكة مع مؤسسة بيل وميليندا غيتس.
جدير بالذكر أن هيلين كلارك شغلت منصب رئيس وزراء نيوزيلندا في الفترة من عام 1999 إلى عام 2008، ومديرة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورئيسة مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية في الفترة من 2009 إلى 2017.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي