الخميس 11 ذو القعدة 1441 - 11:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-7-2020
الرياض (يونا) - أعربت أحزاب يمنية عن أملها في أن تبذل الأمم المتحدة المزید من الضغوطات على میلیشیا الحوثي لإجبارها على الجنوح لخیار السلام وفقا للمرجعات الثلاث، مؤكدة وقوفها الدائم مع خیار السلام الذي لا یخل بالثوابت الوطنیة الجامعة.
جاء ذلك خلال لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غریفیث في مقر إقامته في الریاض أمس الأربعاء مع قیادات وممثلي أحزاب التحالف الوطني، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأنت).
وخلال الاجتماع، قدم المبعوث شرحا حول الورقة المقدمة منه للأطراف الیمنیة المسمى بالإعلان المشترك حول وقف إطلاق النار والجانب الإنساني والاقتصادي والتسویة السیاسیة الشاملة والمساعي لإنهاء معاناة الشعب الیمني وإیقاف نزیف الدم والتخفیف من الآثار الناتجة عن جائحة كورونا ومن ثم الخوض في المباحثات السیاسیة. داعیا الأحزاب إلى الإسهام في إنجاح هذا الإعلان.
كما تطرق اللقاء إلى مناقشة التهدیدات المحتملة لخزان صافر النفطي في محافظة الحدیدة، الذي قد یؤدي إلى كارثة بیئیة بسبب تعنت ميلیشیا الحوثي الانقلابیة ومنعها للفرق الدولیة القيام بأعمال الصیانة الخاصة به، إضافة إلى تناول قانون الزكاة العنصري الذي أقدمت ميلیشیا الحوثي الانقلابیة على إصداره تحت مسّمى "اللائحة التنفیذیة لقانون الزكاة"، التي أجازت، بموجبه، لجماعتها الاستيلاء على ما يسمى بالخمس 20% لجماعتها من ثروات البلاد.
واستعرض اللقاء الجهود المبذولة لتنفیذ اتفاق الرياض وما تبذله المملكة العربية السعودية من جهود كبیرة لتنفيذه وتحقيق السلام في الیمن.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي