الأحد 03 شوال 1436 - 16:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-7-2015
جموع غفيرة تشيع شهداء تفجير الدالوة (الصورة من موقع صحيفة الرياض)
الرياض (إينا) - أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أهمية المضامين التي جاءت في بيان وزارة الداخلية أمس السبت، الذي يبين ضبط تنظيم مكون من خلايا تنتمي لتنظيم "داعش" الضال الخارج عن جماعة المسلمين وإمامهم، ويتبنى أفكارًا لا تمت إلى الإسلام بصلة، وله أجندات تخدم أعداء الإسلام والمسلمين.
وقالت الأمانة في بيان صحافي نشره موقع صحيفة الرياض، نقلا عن وكالة الأنباء السعودية: "نحمد الله عزّ وجل الذي مكّن رجال الأمن من القبض على هؤلاء المجرمين قبل إكمال تنفيذ مخططاتهم وجرائمهم في استهداف المساجد وجماعة المسلمين"، مؤكدة على ما سبق أن صدر عنها من بيانات وفتاوى تدعم تتبع هؤلاء المجرمين وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم الشرعي العادل.
وشددت أن على الجميع كلاً في مسؤوليته ومكانه، أن يكشف عوار هذا الفكر الخارجي الخبيث، سواء في ذلك طلبة العلم والخطباء والمدرسون والكتاب والإعلاميون، وكل من يملك أداة للبيان والإعلام، وموقعاً للإصلاح والتقويم. وعلى الأسر دور بارز في توجيه الأبناء والبنات وتحصينهم من هذه الأفكار الدخيلة على مجتمعنا وديننا، وضرورة التواصل مع الجهات المسؤولة عند ملاحظة الانحراف، قبل أن يحدث ما لا تحمد عاقبته؛ حماية لنفسه ولدينه ولمجتمعه لئلا يتورط بإزهاق دم حرام يوبق دنياه وآخرته.
وأضافت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء: إن مجتمعنا المسلم في المملكة سيبقى كما العهد به مجتمعاً واحدًا متماسكًا ضدّ الأفكار الدخيلة عليه سواء كانت من جانب التطرّف أو من جانب الانحلال، متمسكًا بعقيدته، عاضّا عليها بالنواجذ، ملتفًا حول قيادته، ناصحاً لها، وسيرى الأعداء ما يسوءهم من تماسكنا واجتماعنا على الكتاب والسنة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي